غزلان: نضمن "للعسكرى" الخروج الآمن

الشارع السياسي

الاثنين, 02 يناير 2012 18:04
غزلان: نضمن للعسكرى الخروج الآمند.محمود غزلان المتحدث الرسمي باسم جماعة الإخوان المسلمين
الوفد ـ متابعة:

قال د.محمود غزلان المتحدث الرسمي باسم جماعة الإخوان المسلمين إن الجماعة مستعدة للموافقة على أن يتنازل المجلس العسكرى عن السلطة دون أن يلاحق وإعطاء أعضائه ضمانات بعدم المحاكمة والخروج الآمن، حتى لا يؤدى غير ذلك لصراع ومعارك لا تحمد عقباها.

ونوه الى أن ذلك مرهون بموافقة كافة القوى السياسية " لأن المسألة لا تخص الإخوان وحدهم، فالبلد ليس ملك الإخوان"- بحسب قوله.
وأضاف غزلان فى اتصال هاتفى ببرنامج "الحقيقة " على قناة دريم مساء الاثنين، أن الإخوان مستعدون لأن يعفوا عن التجاوزات المالية للمجلس العسكرى، كذلك تجاوزاته فى قتل بعض الشهداء، مشيراً الى ضرورة موافقة أهالى الشهداء على ذلك، بالإضافة إلى تقديم المجلس العسكرى لاعتذار ودفع فدية لأهالى الشهداء، لافتاً إلى أن الهدف من ذلك أن يكون تسليم السلطة للمدنيين بشكل آمن خاصة أن  "العسكرى" حمى الثورة- وفق كلامه.
  فيما اعترض د. أحمد دراج، قيادى الجمعية الوطنية للتغيير، على الخروج الآمن للمجلس العسكرى، رافضاً التفريط فى حقوق الشهداء الذين قتلوا فى أحداث ماسبيرو ومحمد محمود ومجلس الوزراء، مضيفاً: "لا يوجد مانع لأن يتم السماح لمن لم يشترك فى قتل الشهداء خلال هذه الأحداث، خاصة أن كل أعضاء المجلس العسكرى لم يشاركوا فى إعطاء الأوامر".

أهم الاخبار